إنيشتاين.. وطلابنا والامتحانات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إنيشتاين.. وطلابنا والامتحانات

مُساهمة من طرف edmon zako في الإثنين يونيو 09, 2008 6:50 pm

كان تقييم معلمة أنيشتاين له بأنه لا فائدة مرجوة منه ووصفته بأنه طالب لا يستطيع أن يتعلم.
أنيشتاين صاحب الانجازات الفيزيائية وصاحب الفتح بنظريته النسبية رؤية جديدة إلى الظواهر الكونية, والذي لم يتجاوز تعليمه النظامي مرحلة البكالوريوس حصل على درجة الدكتوراه بسبب مقالة واحدة.‏
ومن باب تجربته الشخصية فإن أنيشتاين صرح يوماً أن التعليم الرسمي بشكله النظامي يعيق ظهور العبقرية ولا يدعمها?!.‏
ترى ما الذي سيحدث إن خرج جزء من هذه العبقرية من عقل أحد طلابنا وخرج بها عن النص..إنها بلا شك ستكون مدعاة لهلاكه أقصد رسوبه..‏
كنملة نبت لها فجأة جناحان.‏
يحدث هذا طبعاً لأننا لا نتبع أسلوب التفكير الحر (ولا نحبذه) والثقة بالطلاب (آخر همنا) بدءاً من مرحلة التحضيري..إلى ما بعد درجة البروفيسور!!.‏
ولأن مساحة الابداع محظورة ومحرمة على التداول بين الطلاب, فالفيصل بينهم وبين أجهزة التعليم هي: العلامة..ونقطة..انتهى.‏
ولأن أنظمة التعليم العربي عامة لا تخنق الحرية فقط لكنها تقتلها عمداً..‏
حرية تناول المعلومة وتداولها وبحثها والتنقيب عن فائدة منها..بدءاً من الكتاب المدرسي المقرر والموحد..وطريقة التمركز على المعلم..وترك الجانب المهم في التعليم ألا وهو (المتلقي) الطالب..وتنحيته فإن الامتحان بطريقته الحالية يصبح ألما جسدياً مؤلماً, والطالب يتقدم إليه على كرسي متحرك..لقد تسببنا له بشلل أطفال من نوع خاص بعدما حرمناه من لقاحاته التي تحرض المناعة, وتحفز كل عضلات الجسم وخلاياه لتفسح المجال لكل ما هو ضامر وساكن وراكن بالظهور والتفتح.‏
ذلك لأن غزارة الابتكار تبدأ في سني الطفولة الأولى فإن وأدها يتم من هناك في معظم دول العالم العربي.‏
إن استقصاء الأعراض المزمنة التي يصاب بها الطلاب والأهل أثناء الامتحان لم تعد مجهولة المنشأ, والخطة العلاجية التقليدية المتبعة حالياً لن تؤدي إلا إلى ضمور عقلي..وكولونج عصبي وانقباض ابداعي..وعصاب..ورهاب.‏
إن تأطير الأطر واقتناعها بأن الهدف هو أن نجعل الطالب يحفظ الكتاب من -الجلدة إلى الجلدة- خطتنا إلى ذلك ضرب التوقعات ومعاقبة من يتجاوز النص الحرفي المدون والمقرر..‏
فالتعليم الرسمي في الدول المتقدمة أصبح يخضع لنوع من النقد الشديد وباتوا يتداركون الخطأ باعتمادهم على أفكار العلماء الذين يعبرون عن الأخطاء ونقاط الضعف الموجودة بحرية تامة.‏
أتصور أن مشكلة التعليم ليست بالحرية إنما بتحرير العلماء من الأنظمة واللوائح.‏
عفواً إن تسنى لنا اكتشافهم أصلاً!!.‏
avatar
edmon zako
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.derikcity.com
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.derikcity.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى