( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

مُساهمة من طرف وديع القس1 في الإثنين أبريل 14, 2008 10:36 pm

(الحقيقة والحريّة..أم الكذب ؟..! )

في أحد أيام الربيع المشرقة تغيّب أربعة تلاميذ عن الصف الصباحي . وعندما حضروا بعد الغداء اعتذروا من المعلمة معطين إيّاها حجّة أنّ السيارة عطّلت مجيئهم إلى المدرسة وذلك بسبب ثقب في العجلة ...
ابتسمت المعلمة وقالت بكل هدوء : لقد خسرتم امتحانا ً مهمّا ً جدا ً في هذا الصباح ، ولكنكم تستطيعون أن تأخذوه الآن ..وبعدما استعدّوا وأخذوا ورقة وقلما ً ، قالت لهم والابتسامة على ثغرها :
السؤال الأول : أيّة ُ عجلة ٍ ثُقبتْ ..؟فلم يستطع التلاميذ إعطاء الجواب الحقيقي ..!
أخي أختي .. لا يستطيع أولاد الله أن يكذبوا وأن يتهرّبوا من كذبتهم .
قال الرسول بطرس لحنانيا : أنت َ لم تكذب على الناس بل على الله – أعمال- 5 : 4 ..!
إن الحقّ هو صفة من صفات الله ، وحين نخدع أحدا ً أو نكذب عليه فإنّنا نغيظ الله بالذات ، لأنّ الله لا بدّ وأن يبيّن كل ما هو ليس حقا ً ويخرجه إلى الضوء ، فإن كنا لا نقرّ بأخطائنا ونعترف بها في هذه الحياة ، فسنعترف ونقرّ بها علانيّة ً في الأبدية عندما نقف ونظهر أمام كرسي المسيح (ليعطي كلّ واحد ٍ منا حسابا ًعمّا فعل في الجسد خيرا ً كان أم شرّا ً- 2 كو 5 : 10 )
أوضح الرسول بولس أن كل خطية موجهة في الواقع ضد القدوس الذي بلا خطية، وكما يقول المرتل: "لك وحدك أخطأت، والشر قدامك صنعت" (مز 115- )
هل غضب بطرس، طالبًا موت حنانيا وسفيرة؟ قطعًا لا، إنما أراد الله ألا يهلك الآخرون باقتدائهم بهما.
لقد هلك لأنه خدع، وكان يمكنه ألا يقدم شيئًا بالمرة دون ممارسة الخداع. لكنه إذ دخل بالخداع إلى العمل لم ينتفع بحريته بل دفع ثمن خداعه.

لم تكن خطية حنانيا في احتفاظه بجزء من المبلغ، بل في كذبه وريائه حيث أراد أن يظهر كمن كرس حياته وممتلكاته بالكامل لله، بينما يحتفظ في قلبه بمحبة المال وملكية عدو الخير عليه. إنها خطية التكريس الصوري المزيف، إذ كذب على الله فاحص القلوب.
هكذا إذ نال حنانيا الروح القدس لم يتجاوب معه، بل أصرّ على دخول الشر إلى قلبه ليملك فيه، فسقط تحت الحكم.
يرى البعض أن صدور هذا الحكم الذي يبدو لنا أنه سريع كان بسبب مركز حنانيا، إذ يرى لايتفوت - أنه كان من المائة والعشرين الذين حضروا يوم الخمسين، وكان له دور فعّال للشهادة، لكن قلبه لم يكن مستقيمًا، ولا تجاوب مع الروح القدس. هنا تظهر خطورة القائد في الكنيسة، متى نال موهبة الخدمة بالروح القدس، لكنه لم يسلك بروح الله.
حينما يخطيء الإنسان، أيا كانت خطيته، فإن أبواب الرجاء مفتوحة أمامه، يقوده إليها الروح القدس بالتوبة. أما من يكذب على الروح القدس في تصميم وتنفيذ عملي، فإنه يعطي ظهره للروح القدس الذي يبكت على خطية، فلا تجد التوبة لها موضعًا فيه. خطية الكذب تفسد الإنسان، وتنقله من البنوة لله إلى البنوة لإبليس الكذاب وأبو الكذابين (يو 8 : 44)0
كان حنانيا فقيرًا عندما باع أرضه وقدم المال للرسل، إذ لم يكن قادرًا أن يفي بالدين بل شغل نفسه بالأكثر (بالمال). وكانت الأرملة غنية، هذه التي قدمت فلسين في الخزانة، التي قال عنها المسيح: "هذه الأرملة الفقيرة ألقت أكثر من الجميع" (لو21: 3) فإن الله لا يطلب مالاً بل إيمانًا.

يجب على كل أحدٍ أن يعطى اهتمامًا عظيمًا لئلا يسلبه "الكذب"، لأن الكذاب لا يتحد مع اللّه.
الكذاب غريب عن اللّه. ويقول الكتاب المقدس بأن الكذاب هو من الشيطان إذ هو "كذاب وأبو الكذاب" ( 8 : 44 )
هكذا ُدعي الشيطان أبو الكذاب، أما الحق فهو اللّه، إذ يقول بنفسه: "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يو 6:14)0
أما ترون إذاً كيف أننا نصير غرباء عن اللّه بالكذب وبمن نتحد (عن طريقه)..؟! لذلك إن أردنا بحق أن نخلص، يلزمنا أن نحب الحق بكل قوتنا وكل غيرتنا، ونحرس أنفسنا من كل كذب، حتى لا يفصلنا عن الحق والحياة.
إنّ الكذب قد يريحنا لمدّة ٍ قصيرة ، ولكنه دائما ً يؤول إلى الخسارة التامة والحتمية في النهاية .
إن كنت َ كمسيحي وقد سبق لك وكذبت َ على أخيك .اعترف للرب أولا ً، ومن ثم اعترف لأخيك واختبر راحة قلبية حقيقية ترافق قول الحقيقة في مسيرة حياتك .
لأنّ أفضل طريقة لتفادي الكذب ..هي ألاّ تعمل تدبيرا ً لكتمه وبهذا ستبقى حبيس الحقّ والحريّة وملازم ٌ للكذب 0


عدل سابقا من قبل وديع القس1 في الإثنين أبريل 21, 2008 11:50 pm عدل 1 مرات

وديع القس1

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

مُساهمة من طرف edmon zako في الأربعاء أبريل 16, 2008 2:14 am

نور المنتدى بقدومك استاذ وديع وازداد غنى
نتمنى ان تزودنا دائما بمساهماتك القيمة
avatar
edmon zako
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.derikcity.com
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.derikcity.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

مُساهمة من طرف ريمون عبود في الثلاثاء أبريل 22, 2008 7:43 am

شكرا جزيلا على الكلام االجميل وبالحقيقة. ما اصعب تنفيذه! الرب يعطينا قوة بواسطة روحه القدوس لنبقى اولاده، ولا ننتقل الى ابليس الكذاب. لان من يكذب كما قلت هو مقيد. يسوع قال: تعرفون الحق والحق يحرركم فلنتمسك بالحق. وشكرا مرة ثانية. اخوك ريمون عبود

ريمون عبود
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 80
العمر : 47
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

مُساهمة من طرف وديع القس1 في الإثنين أبريل 28, 2008 10:54 am

edmon zako كتب:نور المنتدى بقدومك استاذ وديع وازداد غنى
نتمنى ان تزودنا دائما بمساهماتك القيمة

كلماتك أخجلتني اخي ادمون ..
وبوركت فيك هذه الهمّة العالية والواجب الإنساني ، متمنيا ً لك كل التوفيق والنجاح نحو الرقي والتألّق 0

وديع القس1

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( الحقيقة والحريّة ..أم الكذب ..! )

مُساهمة من طرف وديع القس1 في الإثنين أبريل 28, 2008 10:59 am

ريمون عبود كتب:شكرا جزيلا على الكلام االجميل وبالحقيقة. ما اصعب تنفيذه! الرب يعطينا قوة بواسطة روحه القدوس لنبقى اولاده، ولا ننتقل الى ابليس الكذاب. لان من يكذب كما قلت هو مقيد. يسوع قال: تعرفون الحق والحق يحرركم فلنتمسك بالحق. وشكرا مرة ثانية. اخوك ريمون عبود

أخي الغالي ريمون ..
أجل: اكره ماعند الرب هو الكذب وهذا مايؤكده روح الرب على لسان الحكيم سليمان ..
وأنت بغنى عن التعريف في المجال الروحي ..
سلمت يمينك وباركك الرب على هذه الإضافة 0

وديع القس1

ذكر
عدد الرسائل : 20
العمر : 60
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى