مدير التجارة الداخلية بالحسكة يحيل مجموعة من المراقبين للتحقيق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مدير التجارة الداخلية بالحسكة يحيل مجموعة من المراقبين للتحقيق

مُساهمة من طرف edmon zako في الإثنين يونيو 09, 2008 6:38 pm

في خطوة جريئة قام مدحت عيسى مدير التجارة الداخلية بالحسكة، بإعفاء مجموعة من المراقبين من العمل الرقابي لتلقيهم رشوى وهدايا، وطلب من الرقابة الداخلية التحقيق بالموضوع بالكتاب رقم 10/ص . م تاريخ 1/6/2008.
كما أعلم فرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بالموضوع بالكتاب رقم 15/ص.م تاريخ 3/6/2008 وعلى إثر ذلك قامت إحدى الجهات المختصة بتوقيف اثنين من هؤلاء المراقبين للتحقيق معهم، ومن ثم إحالتهم للقضاء المختص. ‏


[size=9]ورفع مدير التجارة الداخلية الكتاب رقم 17/ص . م تاريخ 4/6/2008 إلى مديرية الموارد البشرية في وزارة الاقتصاد، يقترح فيه نقل هؤلاء المراقبين خارج ملاك المديرية، إلى إحدى مؤسسات الأسرة التموينية لعدم صلاحيتهم للعمل الرقابي ولأسباب تتعلق بالنزاهة.
[size=9]وتقول التفاصيل التي حصلنا عليها أنه منذ حوالي الشهرين وعند الساعة الثالثة صباحاً، مرت دورية رقابية من مديرية التجارة الداخلية مؤلفة من المراقبين ( ح ص ) و ( م خ ) على فرن العروبة في الحي العسكري. ‏
[size=9]ولدى عد أكياس الدقيق ورغم أنها كانت كاملة ادعت الدورية وجود نقص فيها. ‏
[size=9]وبعد أخذ ورد طلبت من مستثمر الفرن عدنان الحايك مبلغ 15 ألف ل.س، حتى لا تقوم بتنظيم ضبط بحقه. فأعطاها الحايك المبلغ لدفع الأذى عن نفسه كما يقول. ونفس الشيء حصل مع مستثمر فرن طي الجديد في القامشلي لكن من قبل دورية رقابية أخرى. ‏
[size=9]وبتاريخ 30/5/2008 دخلت دورية رقابية إلى محل مروان مشايخ الكائن في شارع الجامع في مدينة القامشلي، وأخذت منه قطعتي لباس دون دفع ثمنهما وغادرت. كما أخذت مواد تجميل ومواد غذائية من مجموعة من المحلات الأخرى، تعود لكل من أحمد إبراهيم عمر و حواس محمد الكرعو و عمار محمد الحمدوش و جرجس الياس وسواهم. ‏
[size=9]وقام المراقبان ( خ ت) و ( م أ ) باستئجار سيارة خاصة والقيام بجولة تموينية في أحياء مدينة القامشلي، تقاضوا خلالها رشى نقدية وعينية وتنظيم ستة ضبوط تموينية. وكذلك فعل زميلهم المراقب ( م ر). وتم تكليف المراقبة (ر م ا) بالمهمة رقم 407 تاريخ 28/5/2008 مع كل من المراقبين ( خ ت ) و (م أ) إلا أنها لم تنفذ المهمة وقامت بالحصول على إذن سفر والاكتفاء بالتوقيع على الضبوط المنظمة من قبل زميليها. وقام أصحاب الأفران والمحلات بكتابة تصاريح خطية تؤكد صحة ما أقدم عليه هؤلاء المراقبون. ‏
[size=9]وفي الوقت الذي نشد على يدي مدحت عيسى مدير التجارة الداخلية بالحسكة على هذه الخطوة الجريئة التي أقدم عليها بهدف تنظيف المديرية من العناصر المسيئة، نطالب بالأخذ بكافة المقترحات التي تقدم بها. ‏
[size=9]وذلك لأن وجود مثل هذه العناصر يسيء للمديرية بأكملها ويشوه صورة المراقب التمويني، الذي يجب أن يتمتع بالنزاهة والجرأة لكي يتمكن من أداء واجبه على أكمل وجه، ولاسيما في هذه الظروف التي تشهد فيها الأسواق انفلاتاً شديداً سواء بالأسعار أو بالمواصفات. علماً أن وجود مثل تلك العناصر السيئة والمسيئة ضمن الجهاز الرقابي في مديرية التجارة الداخلية هو جزء من المشكلة، وأحد أهم الأسباب التي أدت إلى انفلات الأسواق بهذا الشكل المريع. الأمر الذي جعل المواطن يدفع الثمن غالياً من ماله ومن صحته مرتين. مرة من الباعة الجشعين عديمي الضمير، ومرة من عدم وجود جهة تحميه يمكن أن يثق بها ويلجأ إليها عندما يلحق به ضيم. ‏
[size=9]ولهذا باتت عبارة ‏
[size=9]( إذا ما عجبك اشتكي عند التموين ) تتردد بكثرة من قبل العديد من الباعة و بمنتهى الجرأة والثقة بالنفس. وحتى عندما يهدد المستهلك البائع بالتموين عندما يشعر أنه يجور عليه، فإن البائع لا يتوانى عن القول ( إذا ما تعرف طريق التموين أنا أدلك عليه ). ‏
[size=9]ولهذا نحن نبارك هذا الإجراء الذي يهدف إلى تصحيح الخلل الموجود وإعادة الأمور إلى نصابها، ولاسيما مع بدء تطبيق قانون حماية المستهلك الجديد، ونعدّه نقطة في صالح مدير التجارة الداخلية بالحسكة وكافة عناصر المديرية الشرفاء. ‏
[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size]
avatar
edmon zako
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.derikcity.com
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.derikcity.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى