الشيخ الوقور

اذهب الى الأسفل

الشيخ الوقور Empty الشيخ الوقور

مُساهمة من طرف رامــي خمــو في الجمعة نوفمبر 02, 2007 11:18 pm

فى يوم من الايام، وفى احدى محطات القطار أطلقت صفارة القطار مؤذنة بموعد الرحيل..صعد كل الركاب الى القطار فيما عدا شيخ كبير السن وصل متأخرا ..ولكن من حسن حظة ان القطار لم يتحرك بعد...فصعد ذلك الشيخ الوقور الى القطار فوجد كل الركاب اخذوا امكنة كلها فى القطار ولم يعد هناك مكان خال للجلوس توجة الشيخ الى المقصورة الاولى فوجد فيها شبابا يلعبون مع بعضهم البعض..فأقرا هم السلام فتهللوا لرؤية ذلك العجوز ووجهة الذى يشع هيبة ووقارا ..وردوا علية وقالوا ..اهلا ايها الشيخ سعدنا برؤيتك..فسألهم ان كانوا يسمحون لة بلجلوس؟


فأجابوة :نحن شباب نمرح مع بعضنا البعضونخشى ألا تجد راحتك معنا ونسبب لك ازعاجا..كما ان وجودك معناقد يقيد حريتنا ..اذهب الى المقصورة التالية لعلك تجد مكانا خاليا فالكل يود استقبالك

فتوجة الشيخ الوقور الى المقصورة الثانية فوجد فيه طلاب دراسة يظهر انهم فى اخر مرحلتهم الدراسية..وهم فى غاية النقاش عن النظريات الفيزيائية والرياضيات..فأقراهم السلام..فرحوا برؤية ذلك الشيخ الوقورورحبوا بة وابدوا سعادتهم برؤيته أهلا بالشيخ الوقور..فسألهم ان كانوا يسمحون له بلجلوس..!فأجابوة:لنا كل الشرف بمشاركتك لنا المقصورة ولكن نحن مشغولية بالنقاش عن امتحاناتنا ودراستنا..فأحيانا يغلبنا الحماس فترتفع أصواتنا..فنخشى ان نزعجك فلا ترتاح معنا..ولكن توجة الى المقصورة التى تلينا..علك تجد مكانا تجلس فية هناك ..فكل من يرى وجهك الوضاء يتتوق لنيل شرف جلوسك معه

امرى الى الله سوف اتوجة الى المقصورة التالية وهناك وجد شاب وزوجتة يبدوا أنهم فى شهر لعسل يتبادلان الكلمات العاطفية والضحكات والمشاعر المتدفقة بلحب والحنان أقرأهما السلام فتهللوا لرؤيتةاهلا بالشيخ الوقورفسألهما ان كانا يسمحان له بالجلوس معهما فى المقصورة؟

فأجابوة: اننا نتتوق لنيل شرف مجالستك ولكن كما ترى نحن زوجان فى شهر العسل وجونا جوعاطفى نخشى ألا تشعر بالراحة معنا اذهب الى المقصورة الاخرى عسى ان تجد مكانا خاليا تجلس فية بقية رحلتك كل من فى القطار يتمنى ان تشاركهم وجودك

فتوجة الشيخ الى المقصورة التى بعدها فوجد شخصان ينظران الى خرائط وتقارير ومشاريع ويتبادلان وجهات النظر حول خططهم المستقبلية لتوسيع تجارتهما فأقرائهما السلام فتهللا لرؤية ذلك الشيخ الوقور ولك السلام أيها الشيخ الوقور أهلا وسهلا بك يا شيخنا الفاضل فسألهما ان كانا يسمحان لة بلجلوس؟

فقالا له: لنا كل الشرف فى مشاركتك لنا مقصورتنا بلكما ترى نحن فى بداية تجارتنا وفكرنا مشغول بتحقيق ما نحلم به من نجاح وحديثنا كلة عن التجارة والمال ونخشى ان نزعجك بهذا فلا تشعر معنا بالراحة اذهب الى المقصورة التى تلينا فكل الركاب يتمنون مجالستك

وهكذا حتى وصل الشيخ الى اخر مقصورة فى القطار وهناك

وجد فيها عائلة مكونة من اب وام وابنائهم لم يكن فى المقصورة اى مكان شاغر للجلوس قال لهم السلام لكم فردوا عليه بالسلام ورحبوا به أهلا ايها الشيخ الوقور وقبل ان يسألهم السماح له بالجلوس طلبوا منه ان يتكرم عليهم ويشاركهم مقصورتهم هرع الاب الى اصدار أوامرة فأمر أبنة الاصغر بالجلوس فى حضن اخيه الاكبر أزيجوا الحقائب عن الطريق وأفسحوا مكانا للشيخ الوقور ليجلس معناحمد لله ذلك الشيخ الوقور وجلس على الكرسى بعد ما عاناة من كثرة السير فى القطار

توقف القطار فى احدى المحطات وصعد إليه بائع الأطعمة فناداة الشيخ وطلب ان يعطى كل افراد العائلةالتى سمحوا له بالجلوس معهم كل ما يشتهون وأكل معهم وسط نظرات ركاب القطار الذين كانوا يتحسرون على عدم قبولهم جلوس ذلك الشيخ معهم فرددوا كان يريد ان يجلس معنا ولكن

صعد بائع العصير الى القطار فناداة الشيخ الوقور وطلب منة ان يعطى كل افراد العائلةما يريدون من العصير والمشروبات على حسابه وشرب معهم يا الله بدأت نظرات ركاب القطار تحيط بهم وبدأوا يتحسرون على تفريطهم آه كان يريد الجلوس معنا ولكن

ثم صعد بائع الصحف والمجالات الى القطار فناداة الشيخ الوقور وطلب منة بان يعطى مجلة لكل فرد من افراد العائلة لكى يقرؤا ويتمتعون برحلتهم وكل ذلك على حسابه ومازالت نظرات الحسرة على وجوة كل الركاب ولكن لم تكن هذة هى حسرتهم العظمى

توقف القطار فى المدينة المنشودة واندهش كل الركاب للأستقبال الحافل الذى مني به هذا الشيخ الوقور عندما ُطلب من جميع الركاب بأن يلبثوا فى اماكنهم حتى ينزل هذا الضيف الموقر من القطار وعندما طلب منه النزول رفض أن ينزل ألا بصحبة العائلة التى استضافته هنا تحسر الركاب على انفسهم حسرا عظيما

ترى من كان هذا الشيخ ؟

وكم هذه القصة خاصة بكل واحد منا فأنا وهو وهى قد عايشنا مثل هذة القصة لحظة بلحظة

لم يكن الشيخ الوقور إلا الرب مخلص البشرية

ما اجمل ألتزامنا بمحبة احترام السيد المسيح ألتزامنا بالدين ولكن الأن طلبة مشغولين بالدراسة بالواجبات والامتحانات

وبعد الدراسة سنلتزم بالدين

مازلنا فى شهر العسل الدين رائع ولكن الالتزام به يكون غدا

العمر يمضى ونحن نردد غداً سأفعل سأفعلها ولكن بعد ان افرغ من هذه مازلت صغيراً عندها سأفعلها بعد ان اتزوج سألتزم بالدين بعد ان اتخرج واحصل على وظيفة... بعد ان ... بعد ان....... والــــــــــــــــــــــــى متى ....



( منقول ) عن الكنيسة القبطية ..... أمريكا ...

رامــي خمــو

ذكر
عدد الرسائل : 50
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 08/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشيخ الوقور Empty رد: الشيخ الوقور

مُساهمة من طرف شكري عبد الأحد في الإثنين نوفمبر 05, 2007 12:57 pm

ورك على عيني رامي قصة معبرة وجميلة جدا

تحياتي ألك
شكري عبد الأحد
شكري عبد الأحد

ذكر
عدد الرسائل : 222
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشيخ الوقور Empty رد: الشيخ الوقور

مُساهمة من طرف ريمون عبود في الأحد نوفمبر 18, 2007 11:51 pm

قصة مذهلة شكرا اخي رامي اضم صوتي الى صوتك

ريمون عبود
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 80
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشيخ الوقور Empty رد: الشيخ الوقور

مُساهمة من طرف edmon zako في الإثنين نوفمبر 19, 2007 1:10 am

جميل ورائع ماتخطه اناملك ايها العزيز رامي
كل الشكر لك
edmon zako
edmon zako
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.derikcity.com
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

http://www.derikcity.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى