أدوار متّو في أحضانِ السَّماء

اذهب الى الأسفل

أدوار متّو في أحضانِ السَّماء Empty أدوار متّو في أحضانِ السَّماء

مُساهمة من طرف صبري يوسف في الثلاثاء أبريل 22, 2008 2:11 pm

أدوار متّو في أحضانِ السَّماء



إهداء: إلى روح أدوار داؤود متّو



تهاوى صديقٌ من خلفِ البحارِ، أدوار متّو في أحضانِ السَّماء، تشمخُ قامته فكاهةً وطيبةً، ينضحُ قلبه سماحةً، نهرٌ من الأمانِ والمحبّةِ، ما فارَقَتِ البسمةُ محيَّاه، زرعَ منذ باكورةِ عمرهِ وداعةً أينما حلَّ، كان يجنحُ دائماً نحو صفوفِ الوئامِ والخيرِ، نحوَ بيادرِ السَّلامِ، رفعَ على مدى سنواتِ عمره سلامَ الأسرةِ، سلامَ الأصدقاءِ، سلامَ الغرباءِ، سلامَ الجوارِ، سلامَ الإنسانِ معَ الإنسانِ، سلامَ الإنسانِ مع الطَّبيعة، سلامَ الطبيعةِ مع الإنسان.



ابنٌ تعمَّدَ ببخورِ الإيمانِ، تتلمذَ على إيدي والدٍ فاضلٍ، على أيدي مؤمنٍ ظهرت الأعاجيب في الكنسية التي خدم بها طوال حياته، تتلمذَ على أيدي الرَّاحل الفاضل داؤود متّو، هذا الفاضل النبيل الذي تراءَت له في منامه مريم العذراء، شاهد العذراء في أعماقِ الحلمِ، تطلب منه أن يحفرَ في المكان الفلاني لوجود أيقونة للعذار مريم وليسوع المسيح، بلّغ زوجته ما تراءَى له في الحلمِ، لم تكترثْ للحلم، تخيَّلته يهذي من تعبِ الحراثةِ في أعماق البراري، تراءى له الحلم مرةً أخرى، أعاقته زوجته من تطبيق الحلمِ، كانت غائصة في عوالمِ الكروم، غائصة في لملمة باقاتِ العذابِ، وفي المرة الثالثة تراءَت العذراء للزوجةِ والزوجِ معاً، جفلَتِ الزوجة من رهبةِ الحلمِ، داهود داهود قُمْ من النوم! لقد ظهرت مريم العذراء في منامي أيضاً، أرجوك قُمْ وابحث عن مكانِ الصليب كما تراءى لكَ في الحلمِ، ابحث عن إيقونةِ الخلاص، نظر إليها مبتسماً، إذاً صدَّقتِ الآن أنَّ ما تراءى لي في الحلم لم يكن هلوساتٍ، أجل لأن العذراء تراءَت لي أيضاً، أرجوك بلّغ عديلك يوسف شلو كي يأتي ويساعدنا في الحفرِ.



بلّغَا عمّي يوسف شلو بما حصل، ( الرَّاحل الفاضل يوسف شلو عمِّي الحقيقي)، كان عمّي معروفاً برفشه وبيره وجاكوشه! معمارجي ونحّات حجر من الطراز الرفيع، حمل عمِّي (قازمته وبيره) ومشى مع عديله داؤود متُّو باتجاه مكامن رقعةِ الحلمِ! حدَّد الفاضل داؤود متُّو قرابة مترين مربعين، وقال لعمي هذه الرّقعة تراءَت لي في الحلم، مؤكِّداً لعمي أن مريم العذراء تراءت له في الحلم قائلة، هنا يوجد إيقونة للعذراء وإيقونة صليب مصلوب عليه السيد المسيح، وهو على ما يبدو مكان لدير مقدَّس، يعود لتاريخ قديم، فبدأ عمي يحفر بهدوء كمن ينقّب على أحجار وكنوز ثمينة، وهل يوجد أثمن من أيقونة العذراء وأيقونة السيد المسيح، بدأ يحفر بثقة وإيمان عميق، يفتِّش التراب بدقة كبيرة، وإذ به يجد فعلاً أيقونة مدوّرة للعذراء مريم، وأيقونة السيد المسيح، أيقونتان من الذهب الخالص، رفع الجميع إياديهم مبتهلين للسماء وصلَّوا، نسوا حراثة الأرض، نسوا الفدَّان والكروم، هلهلت أم جرجيس، سيدة ابلحد أفريم، وهلهلت أختها، زوجة عمي، سوسي ابلحد أفريم، انتشر الخبر في ديريك/المالكية، لم يتوانَ عمي والفاضل داؤود متو ساعة واحدة، خطَّطا لبناء كنيسة في مكان ظهور الأيقونتين، وخلال فترة قصيرة وبالتضامنِ مع بعضِ المؤمنين تم بناء كنيسة العذارء مريم من الحجر والطين والسقف من الخشب والطين، ظهرت العجائب في هذه الكنيسة ما لم تظهر في أغلب كنائس الشرق، ظهر فيها الميرون المقدّس، وشفَتِ الكنيسة الكثير من المرضى، وأتذكَّر وأنا طفل أن صورةً للعذارء مريم في المسبح (الهيكل)، تعلَّقت في الهواء نصف مائلة دون أن تكون مسنودة على أي شيء، ظهرت الصورة لأحد الأطفال، ونحن كنا نلعب في حوشِ الكنيسة، جاء أحد الشمامسة الكبار بخيط وأداره حول الصورة بشكل دائري متوقعاً بأنه من المحتمل أن يكون هناك ما يسند الصورة ولا نشاهده، وبعد عدة محاولات وهو يدير الخيط حول الصورة لم يجد أي مسند للصورة، كانت معلقة في الهواء فوق الزاوية التي ظهر فيها الميرون المقدّس، شاهدت آنذاك الصورة بأمِّ عيني، ذهلنا جميعاً وصلَّبنا على وجوهنا، أمسك أحد الأطفال الصورة بيده ثم وضعها في مكانها مرة أخرى لكنَّ الصُّورة سقطت فوق الصندوق الزجاجي الذي ظهر فيه الميرون، فأسند أحدهم الصورة كما كانت بالأصل على حائط الكنيسة، وخرجنا ونحن فرحين بما شاهدناه.

... .. .. .. .. يتبع!



صبري يوسف

كاتب وشاعر سوري مقيم في ستوكهولم

sabriyousef1@hotmail.com



عزيزي القارئ، بإمكانكَ عبرالرابط التالي أن تقرأ النص كاملاً عبر موقع الصديق فؤاد زاديكه





http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/showthread.php?t=16862

صبري يوسف

ذكر
عدد الرسائل : 56
تاريخ التسجيل : 31/10/2007

http://www.sabriyousef.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أدوار متّو في أحضانِ السَّماء Empty رد: أدوار متّو في أحضانِ السَّماء

مُساهمة من طرف edmon zako في الثلاثاء أبريل 22, 2008 11:58 pm

دائما تتحفنا بمشاركاتك المتميزة ونصوصك الرائعة
edmon zako
edmon zako
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 580
الموقع : www.derikcity.com
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

http://www.derikcity.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى