هل المسيح اقل مقام من الاب

اذهب الى الأسفل

هل المسيح اقل مقام من الاب Empty هل المسيح اقل مقام من الاب

مُساهمة من طرف ريمون عبود في الإثنين أكتوبر 15, 2007 5:00 pm

ريمون مراد
مساق علم الاب والابن والروح القدس
15/ 10/ 2007

هل المسيح اقل مقام من الاب؟
تكلم المسيح بعض العبارات خلال فترة تجسده التي توحي للوهلة الاولى تبين انه اقل مقام من الاب. لكن الكتاب المقدس يبين ان المسيح ليس اقل مقاما من الاب للاسباب التالية:
1. ناسوت المسيح حقيقي اخذ جسدا مثل باقي البشر بطبيعة بشرية لكن بلا خطية . (عب2: 14؛ لو24: 39) يسوع هو إنسان كامل حقيقي بطبيعة بشرية نسب إليه كل ما نسب للإنسان ماعدا الخطية. فعبارة " ابي اعظم مني" و" ابي وابيكم والهي والهكم" تكلم بها بطبيعته البشرية. كانسان كاملا بلا خطية، ليس ادنى مقاما من الاب ولم يتنازل عن الوهيته ابدا.
2. الوهية المسيح لقب بكل القاب الله " الاله القدير، يهوه، رب الأرباب، أمسا واليوم والى الأبد، الخالق، الغافر" وعقيدة عصمة المسيح. وايات كثيرة تثبت الوهية المسيح وهذا كله يدعم ان المسيح مساو للاب في المقام وليس ادنى مرتبة من الاب. (اش9:6؛ عب1: 8؛ تي2: 13؛ رو9: 5؛ كو1: 16، 17). لذلك يسوع هو الله كما ان الاب هو الله. وهذا لايدع مجال للشك بان المسيح مساو للاب في الجوهر، ويتميز في الاقنومية.
3. يعرض جيمس انس، انه لايوجد دليل على تعداد الشخص في المسيح انه شخص واحد بطبيعتين متحدتين، ويستعمل ضمير لنفسه ضمير المتكلم والمخاطب والغائب للاشارة الى شخص واحد الها تاما وانسانا تاما. مما يؤكد ان المسيح شخص واحد. ان عقيدة الاتحاد الاقنومي لا تدع مجال لان يكون هناك تقليل من مقام الابن عن الاب.
4. ويبين انس، انه لا يوجد انتقال للصفات من الطبيعة الالهية الى الطبيعة البشرية، فالناسوت لم يصير الها ولا اللاهوت صار ناسوتا. وبذلك ان المسيح كانت له الطبيعتين ولكل منها خواصها فالناسوت احتفظ بخواصه وبذلك للمسيح مشيئتين محدودة وغير محدودة كيف كانت؟ هذا امر فيه شي من السرية. هذا ما يفسر العبارات " ابي اعظم مني" و"اصعد الى ابي وابيكم والهي والهكم" بحسب الطبيعة الانسانية.
5. يسوع قال عن نفسه انه مساو للاب في عدة مرات في (يو5: 18) وانه معطي الحياة (يو5: 24) وهو مصدر الحياة (يو5: 26) ويدين الخطية(يو5: 27) ويطالب المسيح بالمجد الذي يقدّمه الناس لله (يو5: 23،24). ففي سياق النص يخبرنا التفسير التطبيقي ان المسيح يبين العلاقة بين الاب والابن حيث يطابق المسيح بينه وبين الله ابيه، وعلم الفريسيون انه يتكلم عن علاقة متميزة وفريدة لذلك اتهموه بالتجديف. في كل هذه العبارات يثبت انه مساو للاب.
6. على الارض كان يسوع يخضع لابويه وايضا يخضع للاب بشكل تام باعتباره انسان محدودا ببشريته. وباعتباره ابن الله يخضع طواعية لله الاب. يوضح ناشد حنا، ان بنوة المسيح ازلية كما في مز2 وقوله "انا اليوم ولدتك" تفيد التجسد بالولادة. دليل على وجوده ازليا ولا يجوز الخلط بين بنوة المسيح في الازل وبنوته بناسوته.
7. في عبارة "ابي وابيكم والهي والهكم" (يو20: 17) سياق المقطع هو قيامة الرب يسوع الحي الموت ليس النهاية ويطابق يسوع في نفس المقطع بينه وبين الاب. يخبر التلاميذ باي سلطان قد اتم عمله ويوكل العمل لتلاميذه لنشر الاخبار السارة في (يو20: 21) من الملاحظ في كل مرة يذكر هذه العبارات، يذكر فيها ايضا مساواته للاب. وهكذا تبين ناسوت المسيح بالاضافة الى لاهوت المسيح معا في نفس المقطع.
8. في كل العبارات التي يكلم بها المسيح "ابي وابيكم والهي والهكم" وغيرها كان يفرق بينه وبين المؤمنين. لم يقل "ابينا" او "الهنا"، أي لم يساوي نفسه مع الانسان. وبذلك يوضح المسيح العلاقة الفريدة بالاب والعمل المشترك والمساواة بينه وبين الاب.
9. في عبارة"ابي اعظم مني"(يو14: 28) يبين جوش ماكدويل وبارت لارسون، ان يسوع في دوره كعبد اثناء وجوده على الارض احتل منزلة اقل من الله، لكن لاتنفي هذه المنزلة طبيعته الالهية لانه في نفس الاصحاح " من رآني فقد رأى الآب" لذلك تشير العبارة "ابي اعظم مني" الى مركزه المؤقت لا الى كينونته ووجوده.
10. يبين عماد شحادة، ان صفة الخضوع الجوهري بين الاقانيم رغم تساوي الاقانيم جوهريا، خضوع الابن للاب لايعني التراتبية، وصفة الخضوع صفة جوهرية في الله، موجودة قبل التجسد في الثالوث، وكل العبارات التي تعبر عن الخضوع تشدد على التمايز بين الاقانيم. وبذلك نجد ان العبارات تشدد على التمييز بين الاقانيم وليس على التراتبية.
11. ان اعتبرنا جدلا ان المسيح اقل مقاما من الآب نسقط في مفهوم التراتبية ويوضح عماد شحادة، ان هذا المفهوم يعتبر ان الله الاب اعلى مقاما من الابن والابن اعلى من الروح القدس، بينما هناك مرتبية في الوظيفة فقط لكن تساوي تام في الجوهر. وحدانية الله وحدانية جوهرية وجامعة في التعين، هناك وحدانية وتمييز وتساوي في نفس الوقت
12. الحل لمعالجة العبارات الي تشير الى التراتبية هو"الثالوث" وهذا ما يتفق مع اعلان الكتاب المقدس. يقول عماد شحادة، ان الثالوث لا يسمح بالتراتبية او ان يكون الاب اعلى مقام من الابن لانه لا تراتبية في اللامحدودية كل شخص كامل في الالوهية وغير ناقص بشيء. فالآب هو الله والابن هو الله والروح القدس هو الله كما ان الآب ليس الابن وليس الروح القدس هناك تمايز وتساوي.
13. عقيدة الاتحاد الاقنومي ايضا لا تدع اي مجال للقول ان المسيح ادنى مرتبة من الاب. لان يسوع هو الله الظاهر في الجسد. هذه العقيدة هي ضمان لكون يسوع لم تنفصل طبيعته الالهية عن الطبيعة الجسدية ابدا.
14. إن عقيدة وحي وعصمة الكتاب المقدس تثبت وتؤكد عقيدة الثالوث وتساوي الابن مع الاب في الجوهر ورفض التراتبية.
15. التقليد الكنسي من مجامع واحكام ( خلقيدون والقسطنطينية) التي تبين وتبين ان ابن الله الاقنوم الثاني في الثالوث هو الاله الحق الازلي من جوهر الاب ومعادل له. حتى التاريخ المسيحي يرفض فكرة ان المسيح اقل مقاما من الاب. الكنيسة حافظت على العقيدة السليمة ضد البدع والهرطقات التي ظهرت في بداية الكنيسة التي حاولت ان تقلل من مقام الرب يسوع وتجعله انسانا عاديا اول المخلوقات ( اريوس).
لكن الكنيسة وقفت بالمرصاد ورفضت البدع في مجامع كنسية فصاغت العقائد الكتابية مستندة على الحق الكتابي والوحي. بالاضافة لكونه اله كامل وانسان كامل ومن عقيدة الاتحاد الاقنومي، وكون الله هو ثالوث يضمن تساوي المسيح مع الاب والروح القدس مع التمييز في الوظيفة ومبدأ الخضوع الجوهري من الابن للآب السرمدي. وكل مرة ذكرت العبارات كانت تشدد على التمييز، ويسوع يعلن عن نفسه انه مساو للاب. هذا لايدع مجال للاعتقاد ان المسيح اقل مقاما من الاب ابدا.

ريمون عبود
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 80
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل المسيح اقل مقام من الاب Empty رد: هل المسيح اقل مقام من الاب

مُساهمة من طرف ريمون عبود في الإثنين أكتوبر 15, 2007 5:03 pm

شكرا رامي طبعا السكر مهم جدا وكلامك كتابي وجميل لكن فقط اردت ان اذكر القليل لكي لا يمل القارىء وإلا لكتبت المزيد اشكرك على تعليقك الرائع

ريمون عبود
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 80
العمر : 49
تاريخ التسجيل : 10/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

هل المسيح اقل مقام من الاب Empty رد: هل المسيح اقل مقام من الاب

مُساهمة من طرف رامــي خمــو في الأربعاء أكتوبر 17, 2007 3:12 am

يسوع الناصري .......... ربنا .....

أثمن ....... وأغلى ...... ما حدث في حياتنا وما سيحدث ..........

لكن علينا ........أن نتبعه بأحمالنا الثقيلة ....... حاملين صليبنا .........

شكرا لك أخ ريمون .......... جهودك الروحية تزين المنتدى .........

رامــي خمــو

ذكر
عدد الرسائل : 50
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 08/10/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى